غير مصنف

مدير الشؤون الإسلامية بالقصيم: المملكة ما زالت حاضنة الحرمين وقبلة المسلمين

أكد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة القصيم الشيخ وجب بن علي العتيبي، أن القرآن الكريم هو الصراط المستقيم الذي لا تميل به الآراء، والذكر الحكيم الذي لا تزيغ به الأهواء، والنُّزُل الكريمُ الذي لا يشبع منه العلماء، وهو المَهْيعُ الأمنعُ للعبد في توقِّيهِ وترقِّيه؛ توقّيه من درك الضلال، وترقّيه في درج الكمال.

جاء ذلك في تصريح له بمناسبة إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، والتي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وذلك في المسجد الحرام بمكة المكرمة خلال الفترة من الثامن وحتى الثاني عشر من شهر محرم الجاري.

وأوضح فضيلته أن المملكة ما زالت حاضنة الحرمين، وقبلة المسلمين، ومأرز الدين، تضع في أول مهامها السامية حفاظها على علوم الإسلام وشعائر الدين وفِي مقدمتها شرف خدمة القرآن الكريم، ومكافأة حامليه وحفظتهِ بالإكرام، والاعتناء به والإِعظام، فما زالت العزائمُ المُؤيّدة والأوامر المُسدَّدَة من ملوك هذه البلاد المحروسة، آمرة بها راعية لها، ومن أبرزها هذه المسابقة الدولية التي يجتمع من خلالها أبناء المسلمين من كل مكان يتنافسون على أشرف ميدان للتنافس وفي أطهر بقعة على الأرض بيت الله الحرام.

وسأل الشيخ وجب العتيبي المولى سبحانه أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ــ أيده الله ــ وأن يجزل له المثوبة والمغفرة على رعايته الكريمة، ودعمهِ السخي، وبذله الوفي، في إقامة هذه المسابقة، والدعاء موصول لسمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان (وفقه الله)، كما قدم شكره الطيب وثناءه الصيّب للوزير الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ؛ على توجيهاته السديدة ومتابعته الدؤوبة لأعمال المسابقة في سبيل نجاحها وتحقيق الغايات المثلى من إقامتها، داعياً الله للقائمين على تنظيم هذه الجائزة المباركة بمزيدٍ من التوفيق والسداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *