غير مصنف

شراكة بين مجموعة تمـر وشركة مولنليكي لتطوير مستقبل الجراحة

زبيدة حمادنة

وقعت شركة فاروق ومأمون محمد سعيد تمر الصناعية القابضة ويمثلها رئيس مجلس الإدارة للمجموعة السيد أيمن تمر مؤخرا نوفمبر اتفاقية مع شركة مولنليكي العالمية الرائدة في مجال الحلول الطبية ومثلها السيد أندرس أندرسون، نائب الرئيس التنفيذي لإنشاء شركة مشتركة في المملكة العربية السعودية لتصنيع المعدات الجراحية لزيادة الكفاءة في كافة المنشآت الصحية.

وسيكون المشروع المُنشأ حديثًا حجر الأساس لتوطين صناعة الأجهزة والمستهلكات الطبية في السعودية، والذي يُمكنْ من توفير أكثر من ٣٠٠ فرصة عمل جديدة لأبناء الوطن بحلول عام ٢٠٢٢ م. وستتمتع الشركة المشتركة بإمكانيات كاملة لتغطية منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط ودول شمال إفريقيا، مما يعزز الميزة التنافسية الفريدة للمملكة.

وستعمل الشركتان بشكل مشترك على تطوير أطقم العمليات الجراحية المتكاملة، والتي ستكون مجموعة من المعدات اللازمة للعمليات الجراحية المعقمة مع إمكانية تخصيصها بدرجات عالية، مما يعزز من كفاءة غرف العمليات، بتقليل وقت التحضير في غرفة العمليات بنسبة تصل إلى 40٪.

وصرح رئيس مجلس الإدارة السيد أيمن تمـر “إن توطين الصناعات الدوائية والطبية من أهم أهداف تمـر التي نسعى لتحقيقها لما فيها من دعم لاقتصاد المملكة وتمكين تبادل الخبرات العالمية وتوفير المزيد من فرص العمل لأبناء الوطن”. ويضيف دكتور فياض الدندشي، الرئيس التنفيذي لشركة تمـر للرعاية الصحية، “في تمـر نطمح لتحقيق المزيد من التطور في مجال الرعاية الصحية لمجتمعنا ولذلك نعمل بجانب وزارة الصحة لدعم مبادراتها مثل برنامج الفحص الوطني وخدمات الأشعة عن بعد ونعي تماماً بأن هذه الشراكة ستكون خطوة مهمة للارتقاء بالخدمات الصحية في السعودية”.

كما أوضح أندرس أندرسون، نائب الرئيس التنفيذي في Mölnlycke “يسعدنا أن ننطلق في هذه الرحلة مع مجموعة تمـر، حيث نتشارك رؤية مشتركة لخدمة عملائنا في هذه المنطقة. ستمكننا هذه الشراكة من تزويد العملاء بأطقم العمليات الجراحية عالية الجودة والمساعدة في زيادة الكفاءة في غرفة العمليات”. وأشار الدكتور معتصم بسيوني نائب الرئيس للأسواق الناشئة في شركة Mölnlycke “أن الأشخاص الذين يتمتعون بالمرونة والشجاعة وعقلية النمو سيحققون نتائج رائعة مهما كانت الظروف وهذا ما شهدناه من فريق مجموعة تمـر ونؤمن تماماً بأن هذه الشراكة هي بداية جديدة لمزيد من النمو الذي سنشهده في مجال الرعاية الصحية في السعودية”.

ويقود هذه الشراكة الدكتور محمود وجيه بصفته الرئيس التنفيذي للشركة بخبرته التي تزيد عن 15 عامًا في قيادة وتطوير الأعمال. وعبّر وجيه عن رؤيته المستقبلية لهذا المشروع قائلاً “هذا المشروع هو حجر الزاوية في توطين صناعة الأجهزة الطبية في السعودية ومتوافق مع رؤية المملكة 2030. وسيشمل ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، التحول الرقمي وزيادة فرص العمل والتدريب والتعليم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *